Qantara

درابزين من الخشب

  • عنوان/تعيين : درابزين من الخشب
  • مكان الإنتاج : المغرب ، فاس
  • تاريخ/فترة : 1346 – 1347
  • مستللزمات تقنية : خشب الأرز مقطع ومركب
  • لحجم : ارتفاع: 110،2 سم ؛ طول: 77،5 سم ؛ سمك: 4،5 سم
  • مدينة الحفظ : فاس
  • مكان الحفظ : متحف الفنون والعادات، دار البطحاء
  • رقم الجرد : 45.131

يؤكد هذا الدرابزين، المنحدر من المدرسة المصباحية بفاس، المكانة الراقية التي وصلت إليها صناعة الخشب خلال المرحلة المرينية (1244-1465). تتكون هذه القطعة من قطع خشبية ركبت فيما بينها لتشكل شبكة ذات حلقات منتظمة الأشكال. ينتج عن تقاطع القطع المختلفة فتحات مثمنة الأضلاع. وبين القضبان التي تكون أضلاع النجمة الثمانية، نجد نجمات صغير رباعية الرؤوس.

إن طريقة تركيب وجمع هذا الدرابزين سبق استعمالها في العديد من الدرابزين والحواجز الخشبية بالمعالم المرينية. استعملت هذه التقنية في مصر منذ القرن الثاني عشر الميلادي، كما يدل على ذلك درابزين وجد بمسجد السيدة نفيسة واحتفظ به بمتحف الفن الإسلامي بالقاهرة[1]. ورغم أن الخشب ليس مخروطا هنا، فإن هذه القطعة تحيل على المشربيات، وهي تقنية استعملت خاصة في المعالم المرينية والعلوية (المنازل، القصور، الفنادق...). وإذا كانت هذه التقنية تنحدر من دون شك من أصول مصرية، إلا أننا نجدها منتشرة في كافة مناطق البحر المتوسط.

إن الأسلوب التزييني، المبني على المزج بين الأشكال الثمانية الأضلاع والنجمة الرباعية الرؤوس، كثير الاستعمال في الزخرفة الخشبية المرينية خلال القرنين الثالث عشر والرابع عشر الميلاديين: منبر، عناصر معمارية[2]، أبواب... كما استعملت النجمة الثمانية بالمغرب على ركائز أخرى مثل أغلفة الكتب أو الفسيفساء الخزفي[3]، ونجدها أيضا بمصر على الخشب كما هو الشأن بالنسبة لدرابزين متحف اللوفر الذي يقدم نفس أشكال هذه القطعة[4]. ونجد نفس هذه العناصر الزخرفية بسقف ضريح الإمام الشافعي الذي يرجع إلى 1211 ميلادية، وكذلك في العديد من قصور القاهرة المؤرخة بالقرنين الرابع عشر والخامس عشر الميلاديين[5]. فضلا عن مصر، فالأندلس في عهد النصريين[6] قد تكون مصدر استلهام هذه الأفكار بحكم العلاقات المتينة بينها وبين المغرب الأقصى في هذه الفترة ودرجة التأثير والتأثر التي مارسها كل جانب على الآخر.

هامش

[1]  القاهرة متحف الفن الإسلامي، 1615.

[2]  ساكف، فاس، فندق الشماعين، 13القرن م

[3]  الزليج، القرن 14م، فاس متحف البطحاء 61C.

[4]  متحف اللوفر، باريس، H13.

[5]  سقف قصر بشتاك، 1334-1339، القاهرة.

[6]  صندوق الكتابة، القرن 14م، مدريد، المتحف الأثري الوطني، 2 105/72

فهرس الموضوع

Paccard, A., Le Maroc et l’artisanat traditionnel  islamique dans l’architecture, vol.2, Saint-Jorioz : Éd. Atelier 74, 1979, p. 435

De l’empire romain aux villes impériales, 6000 ans d’art au Maroc, (cat. exp. Paris, musée du Petit Palais, 1990), Paris : Paris-Musées, 1990, p. 202-203

Maroc, les trésors du royaume, (cat. exp. Paris, musée du Petit Palais, 1999), Paris : Paris-Musées/Association Française d’Action artistique/Éditions Plume, 1999, n° 208, p. 148 

قائمة المراجع

Cambazar-Amahan, C., Le décor sur bois dans l’architecture de Fès, Paris : CNRS, 1989



-->