Qantara

إسطرلاب السهلي

  • عنوان/تعيين : إسطرلاب السهلي
  • مؤلف : إبراهيم بن سعيد السهلي
  • مكان الإنتاج : إسبانيا، طليطلة
  • تاريخ/فترة : 1067 م
  • مستللزمات تقنية : خليط نحاسي مصهور ؛ زخرفة منقوشة
  • لحجم : قطر: 24,2 سم ؛ السُمك الأقصى: 1,9 سم
  • مدينة الحفظ : مدريد
  • مكان الحفظ : المتحف الوطني للآثار
  • رقم الجرد : Inv. 50762
  • امتلاك/هبة/إرث/إيداع/تنويه إجباري : ضُم إلى مجموعة المتحف الوطني للآثار في سنة 1867 بعدما كان محفوظا في المكتبة الوطنية الإسبانية
  • سجيل/لغة المصدر :

    على ظهر الكرسي، نقش كتابي يحدد تاريخ الصناعة  "شهر شعبان من عام 459" هـ/ (1066-1067 م) و كذلك مكان الصناعة: طليطلة.

للإسطرلابات وظائف كثيرة كحساب مواقع الشمس والنجوم، وحساب الارتفاعات والمسافات. كما لهم أدوار تقويم تاريخي وساعة، ولقد استعملت هذه الإسطرلابات كأداة للإبحار قبل أن تعوض بالربع- المجيّب. وعرفت أهميتهم لحساب الوقت، في الليل والنهار، ولتحديد مواقيت الصلاة. كما كانت لهم وظائف أخرى في معرفة بروج السماء، أو في علم الفلاحة.

هذا الإسطرلاب بشكله الدائري المسطح يتكون من مجموعة من القطع الأساسية: الشبكة أو العنكبوت التي تحمل علامات حول أربع وعشرين نجمة، وعضادة، والقطعة "الأم" وخمس صفائح متصلة بمختلف خطوط العرض[1]. واجهة الإسطرلاب تحمل تقسيم البروج، أين نجد خطوط الاعتدال الربيعية التي توافق منتصف اليوم الرابع عشر من شهر مارس، وجدول تقسيم الارتفاعات المسمى ب " مربع الظل ". الكرسي العلوي للإسطرلاب متصل بحلقة تسمح بتعليق هذه الأداة عند استعمالها. يتعلق الأمر في هذا النموذج بأقدم إسطرلاب صنعه إبراهيم بن سعد السهلي والمحفوظ لحد الآن. والحقيقة أن خصوصية آلة الرصد هذه تكمن في تحديدها بالنسبة لمجموعة من مدن العالم الإسلامي، مدة الأقواس النهارية، (وقت تواجد الشمس فوق الأفق) الأطول والأقصر خلال السنة. نوعية هذا التحديد غير متداول في الإسطرلاب القديم ولا في آلات الرصد الأخرى المستعملة في الأندلس في هذه الفترة.

هذه القطعة هي نموذج الإسطرلاب الأندلسي المشهور في فترة الخلافة الأموية في قرطبة، وكذلك في فترة ملوك الطوائف. إذ أن هذه الفترة تشهد على تطوير الأندلس لخصوصياتها في علم الفلك العملي الذي دام حتى الفترة النصرية.

انتقل الإسطرلاب إلى أوروبا عبر الأندلس ليصبح أداة الرصد المميّزة في العصر الوسيط وعصر النهضة.

يرتبط اسم إبراهيم بن سعد السهلي في المصادر المكتوبة بموقع كاستلون دولابلانا (Castellón de la Plana). إذ نعرف عبر المعلومات التي يشير إليها القاضي بن سعيد في كتابه تاريخ العلم، أن السهلي كان عالما شابا، صانعا للإسطرلابات في طلليطلة. وبعد وفاة الزرقالي، سيواصل عمله، في عاصمة التاج أولا ثم في بلنسية بعد ذلك ليستمر في صناعة مجموعة من الآلات إلى حدود نهاية القرن11 م. ويبدو أنه في عام 1080 سيستقر في الجزء الشرقي للأندلس إذ سيصنع أحد أوائل الإسطرلابات الكروية الذي ما زال محفوظا والذي أهداه للقائد عيسى بن لبّون، عامل منطقة مربيدة Murviedo قرب شقندة Sagonte.

و لقد ذكر هذا الإسطرلاب في كتاب "الذخيرة" لابن بسّام.

إن تحليل أدوات الرصد التي صنعها يظهر أن السهلي قد صنع، على الأقل من خلال إحدى الحالات الموثقة، الصفائح المتعلقة بالارتفاعات بعدد أكبر مما تستطيع قطعة "الأم" أن تحتويه.

ولقد صنع إبراهيم بن سعد السهلي إسطرلابا آخرا يحمل اسمه، ما زال محفوظا في متحف تاريخ العلوم في أوكسفورد. ولقد أنشأ كذلك، بتعاون مع ابنه إسطرلابا كرويا مؤرخا في عام 478 هـ. الموجود حاليا في متحف تاريخ العلوم في فلورانسيا. كما ينسب إليه كذلك قطعة موجودة الآن بالمكتبة الوطنية الفرنسية[2] تشبه السابقة.

هامش

[1] -  220 (مكة)، 250 (المدينة)، 300 (القاهرة....)،  320 (الكوفة، بيت المقدس، القيروان) 33،100 (بغداد، دمشق فاس، تونس...) 35،30 (الموصل، قبرص، صقلية، سبتة...) 36،300 (المرية، الجزيرة، حرّان..) 37،300 (اشبيلية، مالقة، غرناطة...) 38،200 (قرطبة، بازة، مرسية، جيّان،....) 39،520  (طليطلة، تلبيرة، مدريد، " قلقربة" Calatrava، قونقة، وادي الحجارة)، 41،300 (سرقسطة، " قلعة أيود" Calatayvd، ضروسة، لاردة، و شقة و بربشترو).

[2] - باريس، المكتبة الوطنية الفرنسية، Ge A.325

فهرس الموضوع

Balmaseda Muncharaz, L. ; Zozaya Stabel-Hansen, J. ; Franco Mata, Á., Museo Arqueológico Nacional. Edad Media: Salas XXIV-XXXV, Madrid : Ministerio de Cultura, 1991, p. 45-111, en particulier p. 68

Jacquart, D., « L’ouverture aux sciences », in Les Andalousies. De Damas à Cordoue, (cat. exp., Paris,  Institut du monde arabe, 2000-2001), Paris : Hazan/Institut du monde arabe, 2000, p.196-198

Samsó, J., « Instrumentos astronómicos », in Historia de la ciencia árabe, Madrid: Real

Academia de las Ciencias Exactas, Físicas y Naturales, 1981, p.127-162

Vernet, J. ; Samsó, J., « La ciencia », in Los reinos de taifas. Al-Andalus en el siglo XI, Madrid : Espasa Calpe, « Historia de España de Menéndez Pidal », Jover Zamora, J. M. (dir.), t. VIII, 1999, p. 565-584, en particulier p. 569 et 575

Viladrich, M., « Astrolabios andalusíes », in Vernet, J. ; Samsó, J., (éd.), El legado científico andalusí. Madrid : Ministerio de Cultura, 1992, p. 53-65, en particulier p. 64

El trabajo en la Antigüedad: útiles y herramientas, Madrid : Museo Arqueológico Nacional, « Guías didácticas», n°6, 1999, p. 38-42, en particulier p.42

Répertoire chronologique d’épigraphies arabes, t. VII, Le Caire : Institut français d’archéologie orientale, 1936, n° 2658, p.162-163



Expression #1 of ORDER BY clause is not in SELECT list, references column 'qantara.fr_index.in_poids' which is not in SELECT list; this is incompatible with DISTINCT